Cannot fetch data from server.

انخفاض أسعار الذهب و المعادن بعد تصريحات الفدرالي

0 12

تراجعت أسعار الذهب في التعاملات الآسيوية اليوم الخميس، وظلت قريبة من أدنى مستوياتها الأخيرة، حيث خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي توقعاته لخفض أسعار الفائدة هذا العام، مما يمثل المزيد من الرياح المعاكسة للمعدن الأصفر.

وجاءت خسائر الذهب حتى مع تراجع الدولار في التعاملات الليلية وسط قراءة ضعيفة لمؤشر أسعار المستهلكين. لكن الدولار استقر يوم الخميس، حيث استوعبت الأسواق توقعات أكثر تشدداً من بنك الاحتياطي الفيدرالي.

تراجعت أسعار المعادن يوم الخميس بعد أن قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن البنك المركزي يتوقع خفض أسعار الفائدة مرة واحدة فقط هذا العام، بل إن بعض صناع السياسات يدعون إلى عدم تخفيض أسعار الفائدة في مواجهة التضخم الثابت. كما رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي توقعاته للتضخم لهذا العام.

إن احتمال ارتفاع أسعار الفائدة الأطول أمداً يبشر بالسوء بالنسبة للذهب والمعادن النفيسة الأخرى، لأنه يزيد من تكلفة الفرصة البديلة للاستثمار في الأصول التي لا تدر عائداً، وتأثر الذهب أيضاً بمؤشرات على أن بعض البنوك المركزية الكبرى، وخاصة بنك الشعب الصيني، توقفت عن شراء المعدن الأصفر في مايو. ومع ذلك، قال محللو سيتي بانك في مذكرة حديثة إن الذهب قد يرتفع إلى 3000 دولار للأوقية خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.

كما انخفضت المعادن الثمينة الأخرى يوم الخميس. وانخفضت العقود الآجلة للبلاتين 1.3% إلى 951.55 دولاراً للأوقية، في حين تراجعت العقود الآجلة للفضة 3.3% إلى 29.262 دولاراً للأوقية، كما سجلت المعادن الصناعية خسائر يوم الخميس. انخفضت أسعار النحاس حيث أن احتمالية ارتفاع أسعار الفائدة لفترة أطول قدمت توقعات ضعيفة للنشاط الاقتصادي.

كما أثرت المخاوف المتزايدة بشأن المزيد من إجراءات التحفيز في الصين، أكبر مستورد، على المعنويات تجاه النحاس، حيث أظهرت القراءات الاقتصادية الأخيرة انتعاشًا مختلطًا في الاقتصاد الصيني، وانخفضت العقود الآجلة للنحاس لأجل ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن بنسبة 1.1% إلى 9837.50 دولاراً للطن.

كن على إطلاع بالأسواق العالمية من خلال تحليلاتنا السابقة كما يمكنك الاستفادة الآن من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول  LDN Global Markets

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.