Cannot fetch data from server.

إرتفاع الدولار من أدنى مستوى له فى ثلاث شهور

0 73

إرتفع الدولار من أدنى مستوى فى ثلاثة أشهر يوم الخميس لكنه لا يزال يتجه لتسجيل أكبر إنخفاض شهرى فى عام مع تكثيف المستثمرين مراهناتهم على أن البنك الفيدرالى قد انتهى من رفع أسعار الفائدة قبل تقرير التضخم المهم اليوم. وإنخفض اليورو بعد بيانات أقل من المتوقع لأسعار المستهلكين الفرنسية، بعد يوم من البيانات التى أظهرت تباطؤ نمو الأسعار فى ألمانيا وإسبانيا أيضاً، مما يشير إلى مخاطر الهبوط فى أرقام منطقة اليورو التى صدرت فى وقت لاحق.

وإرتفع مؤشر الدولار من أدنى مستوى له منذ 11 أغسطس و الذى وصل إليه يوم الأربعاء . ولا يزال المؤشر منخفضاً بنحو 3.3% فى نوفمبر وسط توقعات متزايدة بأن بنك الإحتياطى الفيدرالى سيخفض أسعار الفائدة فى النصف الأول من عام 2024. ولكن قبل ذلك، ستسلط الأضواء بقوة على مؤشر أسعار الإنفاق الاستهلاكى الشخصى الحاسم يوم الخميس – وهو مقياس التضخم المفضل من قبل بنك الإحتياطى الفيدرالى. وتقوم أسواق العقود الآجلة لأسعار الفائدة الأمريكية الآن بتسعير تخفيضات أسعار الفائدة بأكثر من 100 نقطة أساس فى العام المقبل بدءاً من مايو، ويقترب عائد سندات الخزانة لأجل عامين من أدنى مستوى له منذ يوليو، حيث إنخفض بنحو 30 نقطة أساس هذا الأسبوع وحده. وجاء إنتعاش الدولار بعد أن استمر التضخم فى فرنسا فى التراجع فى نوفمبر، مما أثر على اليورو وأعطى دفعة للعملة الأمريكية. وبلغت قراءة التضخم الأولية للإتحاد الأوروبى 3.8% على أساس سنوى، وهو ما يقل عن إستطلاع أجرته رويترز لآراء الإقتصاديين، الذى توقع 4.1% وإنخفاضاً من 4.5% فى أكتوبر.

وفى الوقت نفسه، أدت التوقعات بأن بنك اليابان سينهي قريباً سياسة سعر الفائدة السلبية إلى سحب الين من مستوياته المتدنية، وفى هذه العملية، خففت الضغط على البنك المركزى لدعم العملة من خلال التدخل المباشر فى سوق العملات الأجنبية. وقال عضو مجلس إدارة بنك اليابان، تويوكى ناكامورا، اليوم الخميس، إن البنك المركزى سيحتاج على الأرجح إلى مزيد من الوقت قبل التخلص التدريجى من برنامج التحفيز الضخم.

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.