ملك السندات يحذر .

0 80

لندن (رويترز) – حذر أحد أكثر الأصوات تأثيراً فى سوق السندات فى العالم من أن مكانة الدولار كعملة إحتياطية فى العالم قد تضيع ما لم تسيطر الولايات المتحدة على إنفاقها. وقال جيفرى جوندلاش، الرئيس التنفيذى لشركة DoubleLine Capital والملقب بـ “ملك السندات” بسبب تاريخه من نداءات السوق فى الوقت المناسب، إن المخاطر جاءت مع إستمرار أسعار الفائدة المرتفعة فى زيادة الدين الوطنى الأمريكى بقيمة 33.59 تريليون دولار.

وقال جوندلاخ فى مقال رأى “إذا إستمر مجلس الإحتياطى الفيدرالى فى رفع أسعار الفائدة، وهو ما قد يحدث، أو إذا زاد الدين الوطنى، وهو ما سيحدث بالتأكيد، فإن هذه المشكلة ستزداد سوءاً ، مستقبل الدولار الأمريكى وربما التضخم الخارج عن السيطرة يعتمد على السيطرة على الميزانية والإنفاق “.

وقال أيضاً الذي تشرف شركته على نحو 150 مليار دولار من الأصول الخاضعة للإدارة، إن سعر الفائدة على الديون الأمريكية قد يرتفع إلى 5.5% بمرور الوقت بالنظر إلى المستوى الحالى لتكاليف إقتراض الإحتياطى الفيدرالى. وهذا من شأنه أن يزيد فاتورة الفائدة السنوية للبلاد وحدها إلى 1.8 تريليون دولار سنوياً، وهو ما يزيد على ضعف ميزانية الدفاع الأميركية الحالية.

وأضاف أيضاً أنه فى ما يزيد قليلاً عن عامين، إرتفعت نفقات الفوائد من 500 مليار دولار إلى ما يقرب من 900 مليار دولار، وهو بالفعل أكثر بكثير مما يتم إنفاقه على الدفاع. وقال: “إن العجز الهائل فى الميزانية وزيادة أسعار الفائدة على الدين الوطني يجب أن يخيف كل أميركى”.

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.