كيفية الإكتتاب في السندات

0 54

الإكتتاب فى السندات :
تصدر السندات بقيمة إسمية تحددها الشركة، ولم يتضمن القانون حد أدنى أو أقصى لهذه القيمة، ثم تطرح الشركة هذه السندات للإكتتاب العام، وتحدد مدة يتم فيها الاكتتاب، ويجب أن يتم الإكتتاب عن طريق أحد البنوك المرخص لها بذلك.

وتكون دعوة الجمهور للإكتتاب العام فى السندات بنشرة تشتمل على عدة بيانات، أهمها :
1- تاريخ قرار الجمعية العمومية التى قررت إصدار السندات.
2- مقدار رأس مال الشركة وبيان سداده.
3- ومقدار القرض.
4- عدد السندات.
5- القيمة الإسمية لكل سند.
6- مقدار الفائدة.
7- مدة القرض.
8- يجب أن تذيل النشرة بتقرير من مراقب حسابات الشركة.
9- تعلن نشرة الإكتتاب فى صحيفتين يوميتين وفى صحيفة الشركات وذلك قبل تاريخ بدء الإكتتاب بخمسة عشر يوماً على الأقل.
10- يعتبر الإكتتاب باطلاً، إذا وقع مخالفاً للأحكام السالف ذكرها، وتلتزم الشركة عندئذ برد قيمة السندات، فضلاً عن مسؤليتها بالتعويض عن الضرر الذى يصيب حامليها، وتوقيع العقوبات الجنائية على من يثبت عمداً فى نشرات الإكتتاب بيانات كاذبة، وعلى من يوقع هذه النشرات.

السندات الحكومية :
وكما سبق وأشرنا فهى عادة ما تصدرها الدولة بهدف الحصول على موارد إضافية لتغطية العجز فى موازنتها أو بهدف مواجهة التضخم, ولتصنيف هذه السندات من حيث درجة المخاطرة فأن العوامل الإقتصادية والسياسية تلعب دوراً هاماً فى هذا التصنيف. ومن أهم ما يميز السندات الحكومية مقارنة بالسندات المصدرة من الشركات تمتعها بدرجة أمان عالية وذلك بالنسبة للمستثمر بمعنى أن المخاطرة المرفقة للإستثمار بالسندات الحكومية تكون منخفضة لأنها مضمونة من قبل الحكومة.

نظام المتعاملين الرئيسيين :
يقصد بنظام المتعاملين الرئيسيين قيام البنوك والشركات المرخص لها من الهيئة العامة لسوق المال بالتعامل مع السندات الحكومية وسندات الشركة فى كل من السوق الأولى (سوق الإصدار) والسوق الثانوى (سوق التداول) سواء لحسابها الخاص أو لحساب عملائها. وعلى المتعالمين الرئيسيين ضمان تغطية الإصدارات الحكومية فى سوق الإصدار وتنشيط التعامل فى السوق الثانوى عن طريق الشركاء أو البيع أو إتفاقيات إعادة الشراء للأوراق المالية.

يهدف نظام المتعاملين الرئيسيين إلى تنشيط سوق الأوراق المالية الحكومية من أذون خزانة والسندات الحكومية التى تصدرها الحكومة لتمويل العجز المؤقت الناتج عن موسمية الإيرادات , وتساعد الأوراق المالية الحكومية على سد الفجوات الموسمية فى مواردها وهو نظام متبع فى كل دول العالم , وتمثل أذون الخزانة الأمريكية أكبر وعاء إستثمارى على مستوى العالم.

وهناك رقابة مشددة على نظام المتعاملين الرئيسيين من قبل وزارة المالية بأعتبارها المصدر للسندات, والبنك المركزى من حيث إستيفاء البنوك المرخص لها للشروط المطلوبة, وفى مقدمتها الملاءة المالية وهيئة سوق المال باعتبارها الرقيب على سوق الأوراق المالية التى يتم تداول السندات بها من خلال المتعاملين الرئيسيين  ويضمن تكامل عمل هذه الجهات الرقابية الثلاث الإنضباط الكامل فى العمل بهذا النظام.

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.