AAPL
$189.99
(+0.01%)
GOOG
$178.02
(+0.96%)
GOOGL
$176.40
(+0.81%)
AMZN
$182.15
(+0.78%)
MSFT
$430.32
(+0.04%)
FB
$196.64
(+0.51%)
BRK.B
$403.90
(-0.86%)
BABA
$80.58
(-0.84%)
JPM
$199.50
(-0.6%)
JNJ
$144.38
(-1.76%)
BAC
$39.32
(-0.96%)
XOM
$114.86
(+1.27%)
WFC
$59.48
(-1.21%)
V
$270.98
(-1.28%)
WMT
$65.04
(-0.52%)
RDS.B
$51.06
(0%)
RDS.A
$51.04
(0%)
INTC
$31.06
(+1.11%)
T
$17.27
(-1.31%)
UNH
$503.68
(-0.88%)
CSCO
$46.28
(-0.3%)
PTR
$43.88
(0%)
NVS
$99.68
(-0.85%)
PFE
$28.30
(-2.01%)
TSM
$159.41
(-0.37%)

تداولات العملات الأسيوية مقابل الدولار

0 83

استقرت معظم العملات الآسيوية بعد مكاسب قوية يوم الأثنين، فى حين تكبد الدولار خسائره الأخيرة وسط قناعة متزايدة بأن بنك الأحتياطى الفيدرالى قد أنتهى من رفع أسعار الفائدة، وسيبدأ فى خفضها فى أوائل عام 2024.

وكان الين اليابانى أحد أكبر المستفيدين من هذه الفكرة، حيث تعافت العملة بشكل حاد من أدنى مستوياتها خلال عام واحد فى الأسابيع الأخيرة على خلفية إحتمال تخفيف الضغوط الناجمة عن إرتفاع أسعار الفائدة الأمريكية. وأستقر الين حول 146.75 للدولار، وأقترب من أقوى مستوياته منذ منتصف سبتمبر. وكان التركيز أيضاً على قراءة التضخم من العاصمة اليابانية ، المقرر صدورها يوم الثلاثاء، لمزيد من الإشارات المحتملة حول خطط بنك اليابان للسياسة النقدية. كما إستقر اليوان الصينى يوم الأثنين بعد تعافيه بشكل حاد مقابل الدولار فى الأسابيع الأخيرة، مع سلسلة من الإصلاحات القوية من بنك الشعب الصيني. لكن المخاوف إستمرت بشأن الأقتصاد الصينى، خاصة بعد سلسلة من القراءات الضعيفة لمؤشر مديرى المشتريات لشهر نوفمبر. ينصب التركيز هذا الأسبوع على البيانات التجارية لهذا الشهر، على الرغم من أنه من المتوقع أن يظل الأتجاه ضعيفاً وسط تضاؤل الصادرات.

وإنخفض الدولار الأسترالى ، مع توقعات على نطاق واسع بأن يبقي بنك الإحتياطى الفيدرالى أسعار الفائدة دون تغيير عندما يجتمع يوم الثلاثاء. وكان بنك الأحتياطى الأسترالى قد رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس فى نوفمبر، لكنه إتخذ لهجة متشائمة إلى حد كبير بشأن رفع أسعار الفائدة فى المستقبل.

وعلى صعيد اخر إتخذ رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى جيروم باول لهجة أقل تشدداً على ما يبدو خلال خطابين يوم الجمعة الماضى، حيث تراهن الأسواق على أن تعليقاته بشأن الحفاظ على التوازن بين السياسة النقدية المتشددة والهبوط الأقتصادى الناعم تبشر بنهاية نهائية لدورة رفع أسعار الفائدة من قبل بنك الأحتياطى الفيدرالى. و تسعر الأسواق فرصة تزيد عن 90٪ أن يبقى بنك الإحتياطى الفيدرالى أسعار الفائدة ثابته عندما يجتمع فى وقت لاحق من ديسمبر ، وفرصة تزيد عن 60٪ أن يبدأ البنك فى خفض أسعار الفائدة بحلول مارس 2024. لكن هذه الرهانات تتوقف إلى حد كبير على التضخم وسوق العمل، حيث من المتوقع أن تقدم بيانات الوظائف غير الزراعية المقرر صدورها يوم الجمعة المزيد من الإشارات.

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.