بنوك الإستثمار

0 76

تلعب بنوك الإستثمار Investment Banks : كمؤسسات متخصصة الدور الرئيس فى تحقيق ذلك، فبنك الإستثمار لا يخرج عن كونه و سيطاً بين جمهور المستثمرين المحتملين لورقة معينة و بين الجهة التى قررت إصدارها. فهو يقدم المساعدة للجهات المعنية لكى يتم إصدار الورقة، كما يقوم بتمويل شراء الإصدار بغرض إعادة بيعه للجمهور، فهو لا يمارس نشاط مصرفياً تقليدياً كما عليه الحال فى البنوك التجارية التى تمثل وعاءاً للتمويل قصير الأجل، كما أن تمويل بنوك الإستثمار لشراء الإصدار يمثل تمويلاً طويل الأجل و فى الوقت نفسه لا يمثل إستثمار دائماً بل هو إستثمار مؤقت ينقضى بمجرد نجاحه فى التخلص من الإصدار بالبيع.

و يمكن القول أن بنك الإستثمار يقوم بأربعة مهام رئيسية يمكن إيجازها فيما يلى :

1- توجيه النصح و المشورة Advisory Function : و ذلك فيما يتعلق بحجم الإصدار، و مدى ملاءمة توقيته، و وسائل التمويل الأكثر ملاءمة.
2- القيام بالإجراءات التنفيذية Administrative Function : و ذلك فيما يتعلق بالإصدار الفعلى للأوراق المالية، و ما قد يتطلبه ذلك من إتصالات بالجهات المتعلقة بالإصدار.
3- التعهد Underwriting Function : حيث يتعهد بنك الإستثمار بتصريف كل أو حد أدنى من كمية الأوراق المالية المقرر إصدارها. و قد يدفع البنك مقدماً للجهة صاحبة الإصدار قيمة الكمية التى تعهد بتصريفها. و فى حالات أخرى قد يقتصر تعهد البنك على بذل أقصى جهد لتصريف الإصدار دون التزامه بتصريف قدر محدد منه وذلك مقابل عمولة، وإذا تبقى جزء لم يتم تصريفه يرد إلى الجهة صاحبة الإصدار.
4- التوزيع Distribution Function : و ذلك ببيع الأوراق المالية لجمهور المكتتبين أو لعملاء البنك الذين إعتادوا على التعامل معه من خلال نشاط السمسرة الذى يمارسه.

و إذا كانت هذه المهام تمثل الدور الرئيسى لبنوك الإستثمار إلا أن الواقع العملى يعكس أن القيام بهذه الأدوار يمارس من خلال بنوك الإستثمار فى الدول ذات الأسواق المالية الكبيرة، أما فى الأسواق الصغيرة فقد تتولى بعض البنوك التجارية العاملة فيها مهمة الإصدار و يقتصر دورها في التعهد على بذل أقصى جهد ممكن دون التزامها بتصريف الإصدار كله أو جزء منه، و يرجع هذا إلى تفادى ما حدث فى الكساد العظيم عام 1929 حيث كان من أسباب ذلك الكساد التزام البنوك التجارية حينذاك بتصريف الإصدارات و كان من نتيجة ذلك أن منى بعضها بخسائر فادحة وصل بها فى نهاية المطاف إلى إفلاسها، و قد ظلت البنوك التجارية بعد ذلك بعيدة عن مهمة الإلتزام بتصريف الإصدار، حتى ظهر فى الولايات المتحدة فى الثمانينيات من القرن الماضى إتجاه جديد سمح للبنوك التجارية بممارسة تلك المهمة بطريق غير مباشر من خلال إنشائها شركات مستقلة تمارس وظائف بنك الإستثمار.

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.