إلى أين تتجه أنظار المستثمرين هذا الاسبوع ؟

0 82

يبدو أن مزاج العزوف عن المخاطرة الذى يهيمن على الأسواق من المرجح أن يستمر خلال الأسبوع المقبل، فى حين من المقرر أن تعلن أربع من أصل سبع شركات كبرى عن أرباحها. ستعطى البيانات الأمريكية الأسواق تحديثاً أخر حول قوة الإقتصاد. ويبدو أن أسعار النفط ستظل متقلبة و كما سيعلن البنك المركزى الأوروبى عن قراره الأخير بشأن سعر الفائدة. إليك ما تحتاج إلى معرفته لبدء أسبوعك.

مزاج الإبتعاد عن المخاطرة
وتسيطر حالة العزوف عن المخاطرة على الأسواق وسط قلق المستثمرين بشأن إحتمال رفع أسعار الفائدة وإنتشار الصراع بين إسرائيل وحماس. إنخفض عائد سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات يوم الجمعة، بعد يوم واحد من تجاوز للمرة الأولى منذ يوليو 2007 فى أعقاب تعليقات رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى جيروم باول . وقد أدى ذلك إلى تكدس المستثمرين فى أصول الملاذ الآمن التقليدية الأخرى مثل الدولار والذهب، فضلاً عن سندات الخزانة قصيرة الأجل أو صناديق أسواق المال، والتى توفر عوائد أكثر جاذبية منذ أن بدأت أسعار الفائدة فى الإرتفاع فى أوائل العام الماضى.

أقرا أيضاً  تعليقات باول تضغط على الدولار الأمريكى .

بيانات الولايات المتحدة
سيحصل مراقبو السوق على تحديث جديد حول قوة الإقتصاد الأمريكى هذا الأسبوع من البيانات بما في ذلك النمو فى الربع الثالث وهو المقياس المفضل للتضخم لدى بنك الإحتياطى الفيدرالى، وهو مؤشر أسعار الإنفاق الإستهلاكى الشخصى الأساسى. ويتوقع الإقتصاديون أن يأتى الناتج المحلى الإجمالى فى الربع الثالث بمعدل سنوي قدره 4.1٪، مدعوماً بالإنفاق الإستهلاكى القوى. ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر أسعار نفقات الإستهلاك الشخصى الأساسى ، الذى يستثني تكاليف الغذاء والوقود المتقلبة، بنسبة 3.7% على أساس سنوى. قال رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى جيروم باول يوم الخميس إن الإقتصاد الأمريكى القوى من المتوقع قد يستدعى سياسة أكثر صرامة على الرغم من أن إرتفاع أسعار الفائدة فى السوق قد يجعل الإجراء الذى يتخذه البنك المركزى نفسه أقل ضرورة.

أسعار النفط
إستقرت أسعار النفط على إنخفاض يوم الجمعة بعد أن أفرجت حركة (حماس) عن رهينتين أمريكيتين من غزة مما أثار آمالا فى إمكانية تهدئة الأزمة الإسرائيلية الفلسطينية دون أن تجتاح بقية منطقة الشرق الأوسط وتعطل إمدادات النفط. وإنخفضت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتاً، أو 0.2 بالمئة، إلى 92.16 دولار للبرميل عند التسوية. وتراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكى تسليم نوفمبر، والتى إنتهى أجلها بعد التسوية يوم الجمعة، 62 سنتا أو 0.7 بالمئة إلى 88.75 دولار للبرميل. وأغلق عقد خام ديسمبر الأكثر نشاطاً منخفضاً 29 سنتاً عند 88.08 دولارا للبرميل.

البنك المركزى الأوروبى
يعقد البنك المركزى الأوروبى إجتماعه الأخير للسياسة يوم الخميس، مع إجماع واسع النطاق على بقاء أسعار الفائدة دون تغيير. بعد أن رفع البنك المركزى الأوروبي سعر الفائدة على الودائع فى كل إجتماع من إجتماعاته العشرة الأخيرة إلى مستوى قياسى حالى، أشار صناع السياسات إلى أن الوقت قد حان للتوقف مؤقتاً لتقييم تأثير التشديد النقدى حتى الآن. سوف يترقب المشاركون فى السوق أى مؤشرات على إحتمال رفع سعر الفائدة النهائى لهذا العام فى ديسمبر. قبل إجتماع يوم الخميس، ستصدر منطقة اليورو بيانات مؤشر مديرى المشتريات لشهر أكتوبر والتى سيتم مراقبتها عن كثب يوم الثلاثاء. وأثارت البيانات الإقتصادية الأخيرة المخاوف بشأن التوقعات بالنسبة لإقتصاد منطقه اليورو وسط ضعف الإنفاق الإستهلاكى فى مواجهة التضخم المرتفع.

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.