إستقرار الدولار مع صدور بيانات الإقتصاد الصينى .

0 70

سنغافورة/لندن (رويترز) – أعطت بيانات النمو الصينية التى نُشرت يوم الأربعاء وجاءت أفضل من المتوقع دفعة للعملات الآسيوية وقادت اليوان لأعلى مستوى فى أسبوع وضغطت على الدولار. وأظهرت بيانات رسمية أن الإقتصاد الصينى حقق نمواً بلغت نسبته 1.3 بالمئة فى الربع الثالث مرتفعاً من 0.5 بالمئة فى الربع الثانى ومتجاوزاً توقعات السوق بتسجيل نمو نسبته واحد بالمئة. كما إرتفع الناتج الصناعى وتراجعت البطالة. ووصل اليوان الصينى إلى أعلى مستوى فى أسبوع مسجلاً 7.2905 مقابل الدولار لكنه تراجع بعد ذلك إلى 7.312. وإرتفع الدولار الأسترالى الحساس للإقتصاد الصينى 0.24 بالمئة فى أحدث تداولات مسجلاً 0.6381 دولار أمريكى كما إرتفع الدولار النيوزيلندى 0.18 بالمئة إلى 0.5907 دولار أمريكى.

وسجل مؤشر الدولار، الذى يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، هبوطاً طفيفاً إلى 106.19 بعد أن إرتفع 0.53 بالمئة أمس الثلاثاء لكنه ظل دون أعلى مستوى فى 11 شهراً الذى لامسه الأسبوع الماضى وبلغ 107.34. ومنذ منتصف يوليو، إرتفع العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بنحو 100 نقطة أساس وإرتفع مؤشر الدولار بنحو 7٪ حيث لم يظهر الإقتصاد الأمريكى أى علامات على التباطؤ.

يوم الثلاثاء، إرتفعت عوائد السندات الأمريكية بعد أن أظهرت البيانات زيادة قوية فى مبيعات التجزئة، مما ساعد الدولار على زيادة الضغط على الين اليابانى، حيث تعمل السياسة النقدية شديدة التساهل على قمع العوائد على السندات.

وسجل الين فى أحدث تداولات إرتفاعاً طفيفاً عند 149.69 للدولار. وأعلن بنك اليابان يوم الأربعاء على غير المتوقع شراء سندات بقيمة مليارى دولار لإبقاء الضغط على العوائد. لقد أصبح مستوى 150 ينًا هو المستوى النفسى الرئيسى بعد التدخلات الحكومية السابقة لدعم العملة عند تلك النقطة. وفى وقت سابق من شهر أكتوبر، إرتفع الين بشكل حاد بعد أن إنخفض إلى ما يزيد عن 150 ينًا، على الرغم من تراجعه لاحقًا وتشير المؤشرات المبكرة إلى أن اليابان لم تتدخل .

إقرا أيضاً تصريحات جديدة لوزير المالية اليابانى .

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.