إستراتيجية المنشأة الخاسرة .

0 64

إستراتيجية المنشأة الخاسرة :
تقوم هذه الإستراتيجية على إعتبار أن الإستثمار فى أسهم المنشآت التى منيت بخسائر عادة ما يكون أكثر ربحية مقارنة بالإستثمار فى أسهم المنشات التى حققت أرباحاً. وهناك تفسير لتلك الظاهرة بناء على ما يطلق عليه فرض المعلومات غير المؤكدة، ويقضى بأنه عندما تكون الآثار التى تحدثها المعلومات الجديدة (الخسائر فى هذه الحالة) غير مؤكدة، يرتفع معدل العائد المطلوب لتعويض المخاطر التى ينطوى عليها الإستثمار فى أسهم المنشأة المعنية، مما يؤدى إلى إنخفاض قيمتها السوقية وعندما يزول عدم التأكد وهو ما يحدث عندما تستعيد المنشأة قدرتها على تحقيق الأرباح تنخفض المخاطر وينخفض معها معدل العائد المطلوب على الإستثمار، الأمر الذى ينجم عنه إرتفاع فى القيمة السوقية .

أن تطبيق المستثمر لأستراتيجية إستثمارية هى ضرورية لمعرفة حسن أداء محفظتة الأستثمارية وطريقة لإتخاذ القرارات الصائبة والتى تساهم فى تقليل المخاطر ويقع بعض المستثمرين بأنفسهم فى الخطر بأعتمادهم على تكوين محفظتهم بدون إستشارة فنية من متخصصين أو من البنك المتعامل معه , وذلك لأحتوائها على كميات كبيرة من أسهم المضاربة والتى يتم تداول كميات كبيرة منها لتوقعه أنه سوف يحقق منها أرباح عالية , إلا أن السوق قد يتحرك بعكس توقعاته فتكون مخاطرها عالية أيضا , ويعتبر تنويع المحافظ وتجديدها من العوامل المهمة التى يجب ألا يغفل عنها أى مستثمر , وتحتوى الإستراتيجية الإستثمارية على عناصر عديدة منها :

1- ما هو الهدف من الإستثمار ؟

2- ما هو العائد المتوقع على المدى القريب أو البعيد ؟

3- ما هو عائد الخمس سنين القادمة ؟

4- كيف أتمكن من مواجهة المخاطر حال حدوثها ؟

5- ما هي التسهيلات التى أستطيع الحصول عليها ؟

6- عند أى حد يجب أن أتوقف عن إستخدام التسهيلات ؟

7- ما هى البدائل الإستثمارية المساندة ؟

وبعد معرفة هذه العناصر ودراستها , وتقييمها يستطيع المستثمر إدارة إستثماراته إدارة آمنة تحقق له الربح الذى يسعى لتحقيقه ويشكك بعض المتشائمين فى الإستثمار بقولهم بان الأستثمار مغامرة بثروة مؤكدة لثروة مستقبلية غير مؤكدة .

يمكنك الأن الأستفادة من خدمات شركة LDN عبر منصة تداول LDN Global Markets  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.